الثلاثاء, يونيو 25, 2024
14.3 C
London
Homeالاقتصادوزارة التنمية الاقتصادية الروسية متشائمة حيال اقتراح عملة مشتركة لمجموعة البريكس

وزارة التنمية الاقتصادية الروسية متشائمة حيال اقتراح عملة مشتركة لمجموعة البريكس

في مقابلة مع شبكة CGTN، منصة إعلامية صينية، أشار نائب وزير التنمية الاقتصادية فلاديمير إيليتشيف إلى تشاؤمه بشأن تطوير مثل هذه العملة في المدى القريب، حتى مع حجم وأهمية منظمة البريكس. وصرح قائلاً:

إن اقتصاد مجموعة البريكس يمثل حوالي 25% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. في رأينا، يحتاج إلى أداة دفع مستقلة. مناقشات عملة البريكس لا تزال ذات صلة. ومع ذلك، إن إنشاء عملات وأدوات دفع جديدة ليس أمرًا سريعًا أبدًا.

وأوضح إيليتشيف أن هذه العمليات تستغرق وقتًا، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي ناقش فكرة اليورو لسنوات قبل إصداره.

ولقد كان قادة الكتلة يسعون إلى عدم اعتماد التجارة على الدولار واستخدام العملات الوطنية في التسويات الثنائية. وقد دعم الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا إصدار عملة مشتركة خلال قمة البريكس الجارية، مشيرًا إلى أن مثل هذه العملة ستزيد من خيارات الدفع وتقلل من ضعف الدول في الكتلة.

بدائل للحلول

بينما شرح إيليتشيف أن هذا الهدف غير مرجح أن يتحقق بسرعة، أشار أيضًا إلى أن حلاً تكميليًا يمكن أن يُقترح ويُعتمد بدلاً من ذلك. وأوضح أن اعتماد سلة من العملات، أو حتى عملة فيات موجودة من إحدى دول البريكس يمكن أن يُنظر إليه. كما أشار إلى أن نظام دفع يستخدم العملات المتفق عليها سيكون ضروريًا لإجراء المدفوعات عبر الحدود بين دول الكتلة.

وقال إيليتشيف إنه في الوضع الجيوسياسي الحالي، يتأثر أنظمة الدفع بالظروف السياسية، حيث تمارس الدول الغربية تأثيرها عليها وفقًا لأهدافها وغاياتها. وهذه مسألة أخرى تثير قلق دول البريكس ودولًا أخرى، بما في ذلك الدول العربية ودول جنوب شرق آسيا، حسب ما أكده إيليتشيف.

المصدر: News Bitcoin

إخلاء مسؤلية

تلتزم كريبتوزيا بمبادئ الصحافة وتسعى دائمًا إلى تقديم تقارير شفافة وموضوعية. بهدف تقديم معلومات دقيقة وموثوقة في الوقت المناسب. ومع ذلك، يُوصى دائمًا بأن يتحقق القراء بشكل مستقل من الحقائق ويستشيروا خبيرًا مؤهلاً قبل اتخاذ أي قرار يعتمد على هذا المحتوى.

 

أحدث الأخبار

أخبار مشابهة