الأربعاء, أبريل 17, 2024
8.1 C
London
Homeالمنصاتإطلاق منصة بينانس في اليابان مع 34 رمزًا مدرجًا

إطلاق منصة بينانس في اليابان مع 34 رمزًا مدرجًا

تعتزم منصة بينانس اليابان، وهي فرع لأكبر بورصة للعملات المشفرة من حيث حجم التداول اليومي، إطلاق خدماتها في الشهر الحالي مع 34 عملة مشفرة مُدرجة. من بين العملات الرقمية المُقدمة البيتكوين والإيثريوم وبيتكوين كاش والريبل (XRP). سيتم إدراج عملة البنانس كوين (BNB)، لأول مرة في اليابان.

بفضل عدد العملات المشفرة التي تُعرض للتداول، ستصبح منصة بينانس اليابان أكبر بورصة في البلاد من حيث العملات الرقمية المدعومة، متفوقة على المنافسين المحليين الكبار مثل بيتبانك (30 عملة) وجي إم أو كوين (26 عملة) وكوينشيك (22 عملة).

ستبدأ منصة بينانس اليابانية عملياتها بتداول العملات المشفرة ولن تقدم التداول بالرافعة المالية في البداية، بل ستحتاج الشركة إلى الحصول أولاً على ترخيص “نوع 1 للصكوك المالية” الذي يأتي مع متطلبات صارمة.

وبالإضافة إلى ذلك، ستتضمن العملات المشفرة ذات الطابع المالي اللامركزي (DeFi) والرموز الخاصة بـ Web3، وتُعتبر بينانس اليابان افتتاحية لتداول الرموز القادمة والتي لم تكن مدعومة حاليًا من قبل بورصات محلية أخرى. ستوفر أيضًا الوصول إلى “Simple Earn”، حسابات الإيداع المشفرة، وسوق الـ Binance NFT.

يأتي هذا الإعلان الإيجابي لبينانس في اليابان في ظل التوترات التنظيمية المتزايدة التي يواجهها في أسواق أخرى. ففي أمريكا الشمالية، تم مقاضاة بينانس من قبل الجهات الرقابية للأوراق المالية والمشتقات، وغادرت السوق الكندية بسبب بيئتها التنظيمية غير المؤكدة. وفي أوروبا، سحبت بينانس طلبات ترخيصها أو ألغت تسجيلاتها في عدة دول، بما في ذلك هولندا وألمانيا وقبرص والمملكة المتحدة. في هذه الأثناء، توجهت الشركة نحو الأسواق الجديدة، حيث أطلقت بورصة مُنظمة في كازاخستان في يونيو.

بينانس مستمرة في التطوير والتوسع رغم التحديات التنظيمية في بعض الأسواق، ومن المتوقع أن تكون لها برامج مستقبلية مثيرة للاهتمام في اليابان، حيث تستعد لخدمة مجتمع المستثمرين والمتداولين المشفرين في هذه الدولة الآسيوية النابضة بالحياة والتي تشهد تبنيًا متزايدًا للتكنولوجيا الرقمية.

المصدر: News Bitcoin

إخلاء مسؤلية

تلتزم كريبتوزيا بمبادئ الصحافة وتسعى دائمًا إلى تقديم تقارير شفافة وموضوعية. بهدف تقديم معلومات دقيقة وموثوقة في الوقت المناسب. ومع ذلك، يُوصى دائمًا بأن يتحقق القراء بشكل مستقل من الحقائق ويستشيروا خبيرًا مؤهلاً قبل اتخاذ أي قرار يعتمد على هذا المحتوى.

 

أحدث الأخبار

أخبار مشابهة