الهيئة الرقابية الأمريكية تطلب من كوينبيس التخلي عن العملات المشفرة الأخرى قبل رفع دعوى قضائية

المزيد من الأخبار

في تطور قانوني هام، تم طلب من منصة التداول الشهيرة “كوينبيس” من قبل الهيئة الرقابية الأمريكية “الجهة الرقابية للأوراق المالية والبورصات” (SEC) أن تتوقف عن تداول جميع العملات المشفرة باستثناء البيتكوين، قبل رفع دعوى قضائية ضدها. يأتي هذا التطور بعد تصاعد الجدل حول طبيعة العملات المشفرة ومدى تصنيفها كأوراق مالية. تبعاً لذلك، أدى هذا القرار إلى دخول كوينبيس في مواجهة قانونية مع SEC، وتركّز النقاش أساسًا على تصنيف العملات المشفرة الأخرى بخلاف البيتكوين كأمن أم لا.

  • تلقت كوينبيس توصية من الجهة الرقابية الأمريكية “SEC” بتوقف تداول جميع العملات المشفرة باستثناء البيتكوين قبل رفع دعوى قضائية ضدها. واضطرّت الشركة إلى التوجه إلى المحكمة بناءً على هذه التوصية.
  • أعلن برايان أرمسترونغ، الرئيس التنفيذي لكوينبيس، أن SEC نصحت الشركة بالتخلي عن تداول جميع العملات المشفرة باستثناء البيتكوين قبل رفع الدعوى القضائية ضدها. وأضاف أن هذا النصح أجبرهم على اللجوء إلى المحكمة.
  • أظهرت تصريحات برايان أرمسترونغ أن SEC قد اعتبرت جميع العملات المشفرة باستثناء البيتكوين كأمان. وجاء هذا التصنيف قبل رفع دعوى قضائية ضد كوينبيس. وهذا يوحي بأن SEC تنظر إلى الإثير (Ether)، وهي ثاني أكبر عملة مشفرة، على أنها أمان. يُذكر أن هناك اختلاف في وجهات نظر أعضاء SEC وموظفيها حول تصنيف العملات المشفرة، وقد تكون تلك الآراء لا تعبر بالضرورة عن موقف المؤسسة بأكملها.

تبقى قضية تصنيف العملات المشفرة في أمريكا مثار جدل واسع، وتجدر الملاحظة أن هذه المواجهة القانونية بين كوينبيس وSEC تعكس تعقيد القضية وحساسيتها. وعلى الرغم من تصاعد الجدل حول ما إذا كانت العملات المشفرة تعتبر أوراق مالية أم لا، يبقى التأكيد على أهمية وضوح التصنيف القانوني لهذه الأصول المالية الجديدة.

اقرأ ايضا

المصدرCoinDesk
- Advertisement -

أخر الأخبار